منتديات جروحي

منتديات جروحي


 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 نظرات في مفهوم التوحيد ومفهوم العبادة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الملاح
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات


عدد المساهمات : 43
نقاط : 86
السٌّمعَة : 1
تاريخ التسجيل : 17/08/2010

مُساهمةموضوع: نظرات في مفهوم التوحيد ومفهوم العبادة   الثلاثاء أغسطس 24, 2010 9:45 am

- التوحيد.

أصبحت كلمة " لا إله إلا الله " في مجتمعنا كلمة فارغة بدون معنى، فترى كل الناس يقولونَها، لكنك تجد عامتهم لا يخْتلفون كثيرا عن الكفار في عيشهم وطرق حياتهم، فهي تكاد تكون كلمة بدون أدنى تأثير عندهم، ومنهم من لا تجده يطبق من الإسلام شيئاً ومع ذلك يدعي أنه مؤمن، ويقول: " أنا أقول: لا إله إلا الله ".
سؤال أحب أن يجيبني عليه هؤلاء الناس: لو كان المفهوم الحقيقي لكلمة " لا إله إلا الله " هو مفهومكم، ولو كان المطلوب من المسلم هو فقط قول هذه الكلمة، كيف يُعْقَلُ أن تكون قريش قد شَنَّتْ تلك الحروب الشرسة على رسول الله e حيث مات كبار صناديدها فقط من أجل كلمة لا يُطْلَبُ منهم سوى قولها دون تبعات أو لوازم ؟ لا يقول هذا ذو عقلٍ أبداً. لو كان الأمر كذلك لكان مُمْكِناً أن يقولوها أمام رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم حتى يتركهم وشأنهم ثم يستمروا في عبادَتِهِمُ الأصنامَ وأكلِ قَوِيِّهِم الضعيفَ ووأْدِهم البناتِ وغير ذلك من المخازي والقاذورات.
المغزى من هذا هو أن كفار قريش فهموا هذه الكلمة فهماً أكثر عمقاً واستقامة من فهم كثير من مسلمي اليوم، ولذلك رفضها جبابرتهم.
لقد فهموا أنه يلزم من هذه الكلمة تحقيق توحيد العبادة [ أو توحيد الألوهية ] فلا تصرف العبادة لغير الله، ولا يُعْبَدَ أحدٌ غير الله، فلا تُعْبَدَ اللاتُ ، ولا تعبد العزى، ولا تعبد القبيلة، ولا تعبد الملوك والأحبار، ولا يُعبد العُرْفُ والعادة، ولا يعبد الهوى .... لا يُعبدُ أحَدٌ سوى الله.
لقد فهموا أنه يلزم من هذه الكلمة لا يُتَّبعَ شرعُ أحدٍ سوى شَرْعُ اللهِ، فلا يُتَّبعُ شرع القويِّ أو الكاهن أو الطاغية أو الغني أو .. أو .. الخ . شَرْعُ الله فقط، ولا شرعَ أحدٍ سواه.
لقد فهموا أنه يلزم من هذه الكلمة أنه لا يحكم أحد سوى الله، فلا يحكم الشعب نفسه بنفسه، ولا يحكم الأقوى ولا يحكم الكاهن ... الخ .. الحكم لله !
لقد فهموا أن " لا إله إلا الله " كلمة تقال بالفم، ولكن لها مقتضيات لا بد من العمل بِها.
لننظر بعض أقوال السلف الصالح لنرى فهمهم لكلمة " لا إله إلا الله ":
- روى البخاري عن أَبي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ قَالَ: لَمَّا تُوُفِّيَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وآله وسلم ، وَكَانَ أَبُو بَكْرٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ ، وَكَفَرَ مَنْ كَفَرَ مِنْ الْعَرَبِ ، فَقَالَ عُمَرُ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ: كَيْفَ تُقَاتِلُ النَّاسَ وَقَدْ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ e: أُمِرْتُ أَنْ أُقَاتِلَ النَّاسَ حَتَّى يَقُولُوا لا إِلَهَ إِلا اللَّهُ، فَمَنْ قَالَهَا فَقَدْ عَصَمَ مِنِّي مَالَهُ وَنَفْسَهُ إِلا بِحَقِّهِ ، وَحِسَابُهُ عَلَى اللَّهِ ؛ فَقَالَ: وَاللَّهِ لأقَاتِلَنَّ مَنْ فَرَّقَ بَيْنَ الصَّلاةِ وَالزَّكَاةِ، فَإِنَّ الزَّكَاةَ حَقُّ الْمَالِ، وَاللَّهِ لَوْ مَنَعُونِي عَنَاقًا كَانُوا يُؤَدُّونَهَا إِلَى رَسُولِ اللَّهِ e لَقَاتَلْتُهُمْ عَلَى مَنْعِهَا. قَالَ عُمَرُ رَضِيَ اللَّهُ: عَنْهُ فَوَاللَّهِ مَا هُوَ إِلا أَنْ قَدْ شَرَحَ اللَّهُ صَدْرَ أَبِي بَكْرٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ فَعَرَفْتُ أَنَّهُ الْحَقُّ.
نرى هنا أن أبا بكر قد قاتل الناس الذين امتنعوا عن إعطاء الزكاة رغم أنَّهم يقولون " لا إله إلا الله "، وذلك لأنَّهُمْ قد تركوا أحدَ مقتضياتِها.
- قال وهب ابن منبه لرجـل سأله : أليس " لا إله إلا الله " مفتاح الجنة ؟ قال: بلى، ولكن ما مِنْ مفتاحٍ إلا له أسنان، فإن جئت بمفتاحٍ له أسنانٌ فُتِحَ لك، وإلا لم يفتح لك.
- قيل للحسن: إن أناساً يقولون: من قال " لا إله إلا الله " دخل الجنة ؟ فقال: من قال " لا إله إلا الله "، فأدى حقها وفرضها دخل الجنة.

هذا فهم السلف الصالح لكلمة " لا إله إلا الله ".

لابد من إضافة شيء يخطأ فيه كثير من الناس ،وهو أنه قد وردتْ أحاديث في فضل هذه الكلمة ، لكنهم يفهمون معناها فهماً خاطئاً، ومن هذه الأحاديث:
- قال صلى الله عليه وآله وسلم: أَذِّنْ في الناس أنه من شهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له مخلصا دخل الجنة. [ صحيح الجامع، رقم 851 ]
- وقال صلى الله عليه وآله وسلم: إن الله تعالى قَدْ حَرَّمَ على النَّارِ مَنْ قال " لا إله إلا الله " يبتغي بذلك وجه الله. [ صحيح الجامع، رقم 1793 ]
لقد قال العلماء إن المعنى في هذه الأحاديث هو أن من قال كلمة الإخلاص مخلصاً يحرمه الله على نار الخلود ، أي أنه لا يخلد في النار مثل الكفار، لكن قد يُدْخِلَهُ الله النار بذنوبٍ اقترفها، حتى يَتَطَهَّرَ من ذنوبه بالنار، ثم يخرجه منها – برحمته، لأنه حقق التوحيد - ويدخله الجنة. وهذا ثابتٌ في كثيرٍ من الأحاديث الصحيحة، وهذا واحدٌ منها:
عَنْ أَبِي سَعِيدٍ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ e : أَمَّا أَهْلُ النَّارِ الـذِينَ هُمْ أَهْلُهَا فَإِنَّهُمْ لا يَمُوتُونَ فِيهَا وَلا يَحْيَوْنَ، وَلَكِنْ نَاسٌ أَصَابَتْهُمْ النَّارُ بِذُنُوبِهِمْ ( أَوْ قَالَ: بِخَطَايَاهُمْ ) فَأَمَاتَهُمْ إِمَاتَةً، حَتَّى إِذَا كَانُوا فَحْمًا أُذِنَ بِالشَّفَاعَةِ فَجِيءَ بِهِمْ ضَبَائِرَ ضَبَائِرَ، فَبُثُّوا عَلَى أَنْهَارِ الْجَنَّةِ ثُمَّ قِيلَ: يَا أَهْلَ الْجَنَّةِ أَفِيضُوا عَلَيْهِمْ ،فَيَنْبُتُونَ نَبَاتَ الْحِبَّةِ تَكُونُ فِي حَمِيلِ السَّيْلِ. [ رواه مسلم ].
وللتذكير، هناك بعض الذين فقدوا رشدهم وذهب عقلهم، يقولون: نعلم أننا سندخل النار أياماً، لكن سيخرجنا منها الله برحمته، فنحن مسلمون !! ما شاء الله !!!؟؟؟ الإنسان لا يتحمَّلُ وضعَ إصْبَعِهِ فوق شمعةٍ عشرَ ثوانٍ، فكيف بنار جهنم ؟؟ ولمدةٍ الله أعلم كم من مئات السنين سوف تَطولُ، قبل أن يأذن سبحانه بالخروج منها. فاعتبروا يا أولي الألباب.

هذا ومعنى كلمة التوحيد الحقيقي يجهله عامة الناس، لو سألته عن معناها لقال لك:

- لا رب إلا الله !! وهذا لا يثبت معنى الألوهية بتاتاً !
أو
- لا معبود إلا الله !! وهذا فيه وحدة وجود !
أو
- لا خالق إلا الله !! الخ ...

فماذا نقول في مسلم يجهل معنى روح دينه وأهم شيء فيه على الإطلاق، تصور أن كافرا قال له" أريد أن أدخل الإسلام فما أصنع ؟ فأجابه: قل " لا إله إلا الله "، فقال له الكافر: ماذا تعني ؟؟؟ فقال له : لا أدري !!!!

يا إخوان .. كل معبود سوى الله باطل ، فمعنى " لا إله إلا الله " هو:

لا معبودَ بِحَقٍّ إلا اللهُ !
2- العبادة.

قال الله عز وجل:" وما خلقت الجن والإنس إلا ليعبدون" [ الذاريات 56]. خَلَقَ الله البشر للعبادة. لكننا لو نظرنا في حال العبادة عندنا لوجدنا مجموع الوقت الذي نخصصه لها ربما لا يتجاوز نصف ساعة في اليوم ؛ فهل يُتَصَوَّرُ أن يكون سببُ خلقنا هو عبادةُ ربِّنا، ويطلب مِنَّا سبحانه فقط نصف ساعة من كلِّ أربع وعشرين ساعة؟ إن هذا لشيء لا يُعْقَلُ !!!
إنَّ نَظْرَتَنا للعبادة تَخْتلف اختلافاً جِدَّ كبير عن نظرة السلف الصالح ؛ فهم ما كانوا يتصورون دقيقة تَمُرُّ من حياتهم لا يكونون فيها في عبادة الله – وهذا شيء قَلَّ من يفْهمه عندنا، بل إن هناك من لا طاقة له بفهمه - فالعبادة عندهم ليست بعض الشعائر التعبدية التي تُؤَدّى في بضع دقائق ثم ينتهي الأمر، ولكن كُلُّ حياتِهِمْ عِبادةٌ، وتلك اللحظات التي يؤدُّونَ فيها الشعائر تُشكِّل أوقاتاً لتجديد الطاقة شحن البطاريات، ولذلك كانوا يحتفلون بها احتفالا خاصا كما يحتفل المسافر بالزاد الذي يعينه على الطريق ، فهي عندهم مثل العيد وليست ثقلا يزالُ فيستراح منه.
عَنْ عَمْرِو بْنِ مُرَّةَ عَنْ سَالِمِ بْنِ أَبِي الْجَعْدِ قَالَ: قَالَ رَجُلٌ: قَالَ مِسْعَرٌ أُرَاهُ مِـنْ خُزَاعَةَ: لَيْتَنِي صَلَّيْتُ فَاسْتَرَحْتُ ، فَكَأَنَّهُمْ عَابُوا عَلَيْهِ ذَلِكَ ، فَقَـالَ : سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ e يَقُولُ: يَا بِلالُ، أَقِمْ الصَّلاةَ أَرِحْنَا بِهَا.[ صحيح سنن أبو داود].
إن الرجل من السلف الصالح يعبد الله في كـل أحيانه ؛ فهو يعبـده في عمله لأنه يُحْسِنُهُ ويُخْلِصُ فيه ويتجنب فيه الآثام والذنوب ويطلب به الرزق الحلال ويهرب من الحرام ؛ ويعبد الله في الطريق لأنه يَغُضُّ بصره عن الحرام ويَكُفَّ أذاه عن الناس، ويرشد الضال وينصر المظلوم، ويعين المحتاج ..الخ ؛ ويعبد الله في بيته لأنه يحسن تربية أبنائه ويربيهـم على الدين الصحيح ويعاملهم بالحسنى ، ويعامل خادمه بالمعروف ولا يحقره ولا يظلمه، ويحرص على عشرة جيرانه والإحسان إليهم وعدم إزعاجهم ، ويعاشر امرأته بالمعروف فينفق عليها ويُحْسنُ معاملتها ولا يظلمها ويرعى حقوقها.
ومن السلف من يعبد الله في لَهْوِهِ ولعبه، وذلك أنه يلهو عمداً بعض الأحيان خشية أن يَسْأَمَ ويمَلَّ العبادةَ، فيكون ذلك اللهو عبادة لأنه فُعِلَ من أجل العبادة؛ ومن السلف من يعبد الله في نومه، فهو ينام باكراً خشية ألاّ يستيقظَ لصلاة الفجر، فيكون نومه عبادة ويُكتبُ له بنومِهِ أجرٌ ؛ ومن السلف من يعبد ربه في أكله وشربه لأنه يأكله من حلال ويأكله محتسباً أنه يطعمه ليتقَوَّى به على عبادة خالقه فيكون له بطعامه أجرٌ.
والمؤمن يعبد ربه حتى عندما يجامع امرأته، فهو يدعو وقت ذلك فيَقُولُ حِينَ يَأْتِي أَهْلَهُ: " بِاسْمِ اللَّهِ اللَّهُمَّ جَنِّبْنِي الشَّيْطَانَ وَجَنِّبْ الشَّيْطَانَ مَا رَزَقْتَنَا "، ويكون له أجر في ذلك العمل لأنه جعل شهوته في حلال وتجنب الحرام، قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: فِي بُضْعِ أَحَدِكُمْ صَدَقَةٌ ( البضع هو الجماع ) ، قَالُوا : يَا رَسُولَ اللَّهِ أَيَأتِي أَحَدُنَا شَهْوَتَهُ وَيَكُونُ لَهُ فِيهَا أَجْرٌ ؟ قَالَ : أَرَأَيْتُمْ لَوْ وَضَعَهَا فِي حَرَامٍ أَكَانَ عَلَيْهِ فِيهَا وِزْرٌ ؟ فَكَذَلِكَ إِذَا وَضَعَهَا فِي الْحَلالِ كَانَ لَهُ أَجْرًا. [ رواه مسلم ].
ويعبد المؤمن يعبد ربه حتى إذا أراد أن يذهب إلى الخلاء ( أي المرحاض ) ، فهو يطبق العديد من السنن النبوية في هذه الحالة، فهو يقرأ دعاء الدخول إلى الخلاء فيقول: " اللهم إني أعوذ من الخبث والخبائث "، ثم يدخل برجله اليسرى، و لا يستقبل القبلة بوجهه ولا بظهره، ثم إذا خرج يقدم رجله اليمنى أولا، ثم يقرأ دعاء الخروج من الخلاء فيقول: " غفرانك " . فانظر يا أخي الكريم كَمْ مِنَ الحسنات يكون المسلم قد ربح، وهو يقضي حاجته.
فهو عابد في كل أحواله !!!!
















م
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الرحال
نائب المدير
نائب المدير




عدد المساهمات : 55
نقاط : 127
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 09/08/2010

مُساهمةموضوع: رد: نظرات في مفهوم التوحيد ومفهوم العبادة   الثلاثاء أغسطس 24, 2010 12:26 pm

[ اسأل الله أن يجزيك خيراً
أخي القدير ويبارك فيك ويرزقك العلم النافع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
متنبي زماني
المشرف على القسم العام
avatar

عدد المساهمات : 44
نقاط : 89
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 06/08/2010

مُساهمةموضوع: رد: نظرات في مفهوم التوحيد ومفهوم العبادة   الأربعاء أغسطس 25, 2010 3:42 am

اشكرك على الموضوع الواقعي الرائع
وانا بوجهت نظري في عدم تطبيق كلمةالتوحيد هو لضعف الإيمان وموت القلوب والبعد عن الطاعات
وأسأل الله أن يجعلنا من المطبقين للهذه الكلمة العظيمة
وأن يجعلها اخر كلامنا عند الممات

وتقبل مروري

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
لا أتـقـــــن لبـــــس الأقنعــــــة ..
ولا أحـــــب تصنـــــع المثاليـــــة ..
هــــــذا أنــــــا كمـــا أنــــــا ..
تصرفاتــي بالداخـل كمـا هـي بالخـــارج ..

مـــــــــتــــــــــــنــــــــــــي زمـــــــــــــــــــــــانــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

نظرات في مفهوم التوحيد ومفهوم العبادة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات جروحي :: الاقسام اعامه :: الدين الاسلامي-